Menu

سامي الطريقي: تمّ تأخير المؤتمر وليس تأجيله والخلاف صلب الحركة لا يتعلّق بشخص الغنوشي


سكوب أنفو-تونس

أوضح القيادي بحركة النهضة، سامي الطريقي، أنه تم تأخير المؤتمر على موّفى السنة الحالية، نظرا للوضع الوبائي بالبلاد، وليس تأجيله.

وأكدّ الطريقي، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الاثنين، أن الخلاف داخل الحركة ليس منحصرا في شخص رئيسها راشد الغنوشي، مبيّنا أن المسألة لا علاقة لها ببقاء أو رحيل راشد الغنوشي، بل المقاربة محلّ الخلاف هي بين مشروع يرى ضرورة الحركة على ثوبها الحالي المتعارف عليه، وبين مشروع معارض يطالب بالتجديد والانفتاح والتحرك في سياق أرحب، وحركة جديدة تقوم على مشروع سياسي عصري قائم على التيار الوسطي داخل العائلة المحافظة، على حد قوله.

واعتبر المتحدث، أن ما يعرف بمجموعة ال 100 المعارضة لرئيس الحركة، اتفقوا على نقطة واحدة تتعلق بالديمقراطية 'الشكلية'، في حين يرى شقّ أخر أن الديمقراطية لابدّ أن تكون 'مضمونية'، تتجاوز الأمور الشكلية، بحسب تقديره.

وفيما يتعلّق بمبادرة القيادي المستقيل حمادي الجبالي، قال إنه لم يقع طرحها داخل مجلس الشورى المنعقد يوم أمس، لأنه لم يعد إلى الحركة من الأساس، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}