Menu

وزير الخارجية/ الملف الليبي أحد أهم محاور المحادثات في جلسة العمل التونسية القطرية


 

سكوب أنفو- تونس

أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، أن الملف الليبي كان من أهم محاور المحادثات التي جرت اليوم في العاصمة القطرية الدوحة، خلال جلسة العمل الموسعة التي جمعت وفدي البلديْن في الديوان الأميري.

ودارت هذه المحادثات بحضور رئيس الجمهورية، قيس سعيد، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني ، قبل لقاء جمعهما على انفراد.

وأفاد عثمان الجرندي، في تصريح لـ "وات" عقب هذه الجلسة، اليوم الاحد، أن رئيس الجمهورية استعرض المبادرات التي قامت بها تونس، والاتصالات التي أجرتها مع دول الجوار والشركاء الأجانب، من أجل أن يكلل مسار مؤتمر برلين بالنجاح، وحتى "يدور منتدى الحوار الليبي الليبي في تونس في أفضل الظروف، ودون تدخلات خارجية"، مضيفا أن هذا الامر "شرط لا بدّ منه لإعطاء أفضل حظوظ النجاح لهذا الحوار".

وقال وزير الشؤون الخارجية: " اليوم يحدونا جميعا الامل في أن يحقق هذا الحوار الليبي الليبي أهدافه"، مؤكدا على ضرورة وضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة من أجل إرساء مقومات الاستقرار والديمقراطية في هذا البلد الجار.

وتابع الجرندي قائلا بأن الهدف الاساسي لخارطة الطريق هو تنظيم انتخابات في ليبيا، مؤكدا أن من مصلحة الجميع أن يسود الاستقرار في ليبيا .

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}