Menu

السنوسي: هيئة الانتخابات تغاضت عن تجاوزات الجزيري وتغافلت عن تنبيهات الهايكا


سكوب أنفو- تونس

أكد عضو الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي والبصري، هشام السنوسي، أن الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات شنّت حملة ضدّ الهايكا، لأنّها وصفت حينها الانتخابات بغير النزيهة، لكنه ثبت اليوم أنّنا كنّا على صواب.

وكشف السنوسي، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الجمعة، عن فحوى مكالمات هاتفية جمعت صاحب إذاعة القرأن الكريم سعيد الجزيري برئيس هيئة الانتخابات نبيل بفون، والتي مفادها أن "بفون أخبر الجزيري بأنّ لا إشكالا له مع هيئة الانتخابات، وأنّ مشكلته مع الهايكا''.

كما كشف عضو الهيئة، عن فحوى مكالمة أخرى بين عضو هيئة الانتخابات بولاية بن عروس وسعيد الجزيري، وهي بصدد نصيحته حتى لا تتم محاسبته، داعية إياه إلى الاكتفاء بالحديث عن المواضيع الدينية، وفق تصريحه.

وبيّن السنوسي، أن الخلاف مع هيئة الانتخابات يكمن في طلب الهايكا بمنع الحملة الانتخابية في قنوات غير قانونية، وهي نسمة والزيتونة وراديو القرآن الكريم، ورفض الهيئة لذلك، على حد تعبيره.

وأكد عضو الهايكا، أن ''هناك إشكاليات حقيقية على مستوى تطبيق القانون، هناك شبهات فساد مؤكّدة وعندما تصرح الهايكا أنّ هناك قنوات تقوم بإخراج العملة الصعبة إلى الخارج، فهي متأكّدة من معلوماتها التي تحصّلت عليها من البنك المركزي، وعندما نقول أيضا أنّ حزبا يتحكم مباشرة في إدارة قناة تلفزية، فالأمر ثابت لدينا، في المقابل يظهر عضو في هيئة الانتخابات في هذه القناة المعنية فعن أي احترام للقانون يتحدّثون؟''.

واعتبر المتحدّث، أن سحب رئيس الحكومة هشام المشيشي لمشروع قانون خاص بالاتصال السمعي البصري من البرلمان، لترك الفرصة لمشروع قانون لائتلاف الكرامة، هي ألعاب سياسية لا تليق بتونس في وضعها الحالي ولا تليق بحكومة يفترض أنها مستقلة'، على حد تعبيره.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}