Menu

فرع نقابة الصحافيين ب 'وات' ׃ الوكالة تعتمد إجراءات تقشفية


سكوب أنفو-تونس

أكد فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم، في صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن الإدارة العامة بالوكالة قرّرت اعتماد إجراءات تقشفية في إطار تطبيق المنشور عدد 16 بتاريخ 14 ماي 2020، على صحفيي الوكالة.

 

وأوضحت أن العاملين بالوكالة لم يتوقفوا ليوم واحد عن العمل سواء في فترة الحجر الصحي الشامل او الموجه باعتبار الإعلام من القطاعات المستثناة والتي تواصل فيها السير العادي للعمل، معتمدين في اغلبهم على جهودهم المادية الخاصة (تكاليف الأنترنات والهاتف وحتى الحواسيب للكثير منهم ...).

 

وكان الفرع أصدر في أوت بيانا إثر اجتماع مع الرئيسة المديرة العامة للوكالة، منى مطيبع، شدّد من خلاله على ضرورة عدم المساس بمكتسبات الصحفيين التي لا يمكن في أية حال من الأحوال التنازل عنها.

واستغرب الفرع، أن يقابل جهد الصحفيين وتفانيهم في العمل وتفهمهم لكل الظروف التي مرت بها البلاد، ذلك انهم لم يطالبوا منذ سنة 2011، بأي زيادة خصوصية، بإخضاعهم لهذا الإجراء التقشفي لا سيما إزاء ضعف الأجر الأساسي لصحفيي الوكالة واعتماده كليا على المنح التي تساعد على "ترقيع" هذا التدني، لمجابهة تكاليف غلاء المعيشة، التي يعاني منها المواطن التونسي.

وينبه الفرع الى أن التقليص الكبير في ميزانية الوكالة لسنة 2021 لا يتماشى مع المهام الموكلة لصحافييها والتي تطورت من خلال إدخال منتوجات جديدة تتطلب موارد مالية وبشرية أكثر، وهو ما سيكون له تبعات وخيمة على الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للصحفيين، إذ سيساهم في تدهور وضعياتهم المادية واحتقان المناخ الاجتماعي صلب الوكالة.

وفي هذا الإطار يطالب فرع نقابة الصحفيين بالوكالة بـ:

- عدم المساس من مكاسب الصحفيين لا سيما منحة الإنتاج ومنح أيام الآحاد باعتبارها ايام عمل وليست ساعات إضافية

- اعتماد الشفافية والعدالة في توزيع أيام الآحاد من خلال نشر جداول واضحة ودقيقة لكل المعنيين لكامل السنة حسب قاعدة الجهد المبذول

-الشروع في اصلاح شامل للوكالة عبر إجراء تدقيق مالي للوقوف على كل الاخلالات في الوكالة والإسراع في عرض النظام الأساسي للحوار والمصادقة

ويؤكد فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بالوكالة استعداد أبناء الوكالة لمزيد تطوير العمل وخلق موارد إضافية وفق ما تسمح به قوانين العمل بها على ألا يتم المساس بحقوق ومكاسب الصحفيين

ويجدّد الفرع مطلبه بضرورة وضع الإصبع بشجاعة على مواطن الخلل في توزيع هذه الأيام وعقد اجتماع عام مع كل الصحفيين للتداول في كل الاجراءات التي تنوي الإدارة العامة تنفيذها

ويطلب فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، من الإدارة العامة التفاعل الجدي مع هذه المطالب، معبرا عن استعداده لخوض كل الأشكال النضالية للدفاع عن حقوق صحفيي الوكالة المشروعة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}