Menu

نافذون تونسيون يجهزون لتنفيذ التطبيع مع الكيان الصهيوني باستعمال 'الفن'


سكوب أنفو- تونس

نقل " NOW LEBANON NEWS "، عن مصادر موثوقة، أنّ لوبي مُتكون من رجال سياسة ليبراليين ورجال أعمال ميسورين وبارونات الاعلام في تونس ورؤساء بعض جمعيات المجتمع المدني، شكّل خلية تهدف لتنفيذ التطبيع مع إسرائيل بإشراف بعض المؤثرين في تل أبيب.

ووفقا لذات المصدر، فإنّ جهات إسرائلية وإماراتية قررت اختراق الساحة السياسية التونسية بفرض الأمر الواقع واجبار الدولة الضعيفة المفلسة على الخضوع لمشروع صفقة القرن، والدخول في مفاوضات لإنجاز اتفاق على شاكلة السودان.

ومن المنتظر ان تحتضن مدينة دبي الإماراتية مهرجان الاغنية التونسية اليهودية، من 3 إلى 9 جانفي القادم بمدينة دبي الإماراتية في سياق التحضير للتطبيع، وفقا للموقع.

وقد تم اشهار الاعلانات في اسرائيل والمدن الأوروبية الكبرى ولدى الجالية اليهودية بتونس التي لا يتجاوز عددها 1000 يهودي. 

 

وقد تعهد الفنان الشاب هيثم هلال مع فنانين آخرين وموسيقيين وعازفين بالمشاركة في هذا المهرجان لقاء أجر مالي سخي يدفع من قبل لجنة التنظيم الاسرائيلية التي يشرف عليها روني الطرابلسي وزير السياحة السابق و إيريس كوهين عميلة الموساد..

ولا تزال اللجنة تعمل لاقناع بعض الوجوه الفنية الشهيرة في تونس بالمشاركة في المهرجان لقاء حوافز مالية مغرية..

و تابع الموقع أنّ  ذلك يأتي في سياق مجهود منظم يديره لوبي موالي لاسرائيل  في تونس، في وقت تلتزم اجهزة الاستخبارات التونسية بوزارة الداخلية  ووزارة الدفاع والنيابة العمومية الصمت و لا تتابع الحراك الأجنبي والذي يتجهز للتدخل في السياسات العامة للدولة.

وتذكر المصادر أن جمعيات تتلقى دعما من دوائر مالية اجنبية، اصبحت تقوم بدور خطير في فتح الابواب الموصدة امام النفوذ الاسرائيل.

 

{if $pageType eq 1}{literal}