Menu

الديوان الوطني للزيت/ التونسي غير عاداته الغذائية في استهلاك زيت الزيتون


سكوب أنفو-تونس

كشف الرئيس المدير العام للديوان الوطني للزيت، شكري بيوض، اليوم، أن تونس صدّرت، خلال الموسم 2020/2019، 365 ألف طن من زيت الزيتون بعائدات جملية بقيمة 2 مليار و225 مليون دينار (حوالي 4،25 بالمائة من ميزانية تونس لعام 2020) باتجاه 54 دولة.

وأكد بيوض، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن تونس تطمح إلى تصدير 50 ألف طن من زيت الزيتون المعلب في أفق 2025 من خلال الأعمال والأنشطة التي يقوم بها صندوق تنمية صادرات زيت الزيتون المعلب الموجه إلى تشجيع التعليب والتصدير من خلال تقديمه منحا ودعما للحملات الترويجية بالخارج.

ولاحظ المسؤول عند الحديث عن السوق الداخلية، أنها استهلكت حوالي 40 ألف طن من زيت الزيتون موضحا أن معدل الاستهلاك الوطني في السنوات الأخيرة تراوح بين 30 و35 ألف طن سنويا.


وتابع بقوله إنه رغم تدني الأسعار (معدل 6 دنانير للتر الواحد) فإن الاستهلاك لم يرتفع بشكل كبير ولم يتوافق ونسق انخفاض الأسعار، مشيرا إلى أن الديوان الوطني للزيت تدخل بعمليات ترويج للمستهلك من خلال بيع اللتر الواحد ب 5 دنانير و600 مليم.


وبرّر هذا التراجع في الكميات المستهلكة من زيت الزيتون بتغير العادات الغذائية للتونسيين في استهلاك زيت الزيتون، مضيفا أن في الثمانينات كان معدل استهلاك التونسيين من هذه المادة أكثر بكثير من الآن.


وأبرز أن كلفة التعليب تظل باهظة جدا وهو ما يستوجب استثمارات هامة في ظل تواضع ميزانية الصندوق التي لا تتجاوز 4 ملايين دينار سنويا مقارنة بما تقوم به الشركات العالمية من ضخ لمعدل 10 م د مخصصة للتعليب.


وتظل فرنسا وفق بيوض الوجهة الأولى لزيت الزيتون المعلب خلال سنة 2020 باقتنائها لنحو 16 ألف طن من زيت الزيتون المعلب تليها ألمانيا.

  

{if $pageType eq 1}{literal}