Menu

خطط لاغتيال أمنيين وسياسيين / كل التفاصيل عن خلية "ابو قسورة الارهابي"


سكوب أنفو-  تونس

كشفت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الخميس، ان الخلية الارهابية النائمة التي تمّ تفكيكها أمس الاربعاء ، تنشط بين ولايات تونس الكبرى ويقودها ارهابي خطير يكنّى "أبو قسورة المسلم "، وهو أمني معزول منذ سنوات ماقبل الثورة وأصيل احد الاحياء الشعبية بالعاصمة ، ويعمل مدربا مختصا في فنون القتال .

ووفق الصحيفة ذاتها ، فإن هذه الخلية تابعة لتنظيم داعش الارهابي وتتكون من 7 عناصر تكفيريين من بينهم قصّر لم يتجاوز سنّهم 18 سنة وتمّ استقطابهم من قبل زعيم الخلية مستغلا عمله كمدرب مختص في فنون القتال .

كما ثبت ايضا  تواصل  الامني المعزول بمجموعات ارهابية خطيرة من جنسيات عربية مختلفة  متمركزة في سوريا وليبيا ، حيث كان يتلقى منها التعليمات بمواعيد العمليات والشخصيات التي سيتم تصفيتها جسديا بواسطة سلاح .

وذكرت مصادر الصحيفة،  ان أبو قسورة تواصل أيضا مع أحد القادة الداعشيين المتمركزين بجبال القصرين حيث كان يتم التنسيق بينهما لاختيار المجموعة الارهابية النائمة التي ستقوم بتنفيذ عمليات  التصفية بهدف اثارة الفوضى واستهداف امن البلاد واستقرارها .

أبو قسورة كان  يتهيأ للقيام بأعمال تصفية بواسطة السلاح  ناري في اطار مخطط تخريبي يهدف على بث الفوضى بالبلاد بهدف  تخفيف الضغط على المجموعات التكفيرية المعروفة أمنيا

{if $pageType eq 1}{literal}