Menu

تحيا تونس تنفي ما تعلق برئيسها من شبهات استغلال موارد الدولة


سكوب أنفو-تونس

أكدت حركة تحيا تونس في بيان نشرته، أمس، أن المترشح يوسف الشاهد لم يستعمل أي سيارة إدارية للتنقل بل "قام بكراء سيارة خاصة خلال كامل الفترة الانتخابية " مشيرة إلى وجود عقد كراء في الغرض.

وجاء هذا البيان ردا على تقرير دائرة المحاسبات والذي أكد استعمال المترشح للانتخابات الرئاسية يوسف الشاهد لموارد الإدارة العمومية المتمثلة في سيارة إدارية وحافلتين عموميتين خلال حملته الانتخابية.

أما بالنسبة لموضوع استغلال الحافلات الإدارية، أشارت حركة تحيا تونس إلى أن جميع الحافلات الخاصة بالحملة الانتخابية تم كراءها "بمقابل وبعقود".

وفي نفس السياق ثمنت الحركة التقرير العام حول نتائج مراقبة تمويل الانتخابات والتي "من شأنها إرساء الشفافية وتحسين المناخ الديمقراطي ".

ويذكر أن دائرة المحاسبات  عقدت ،أمس ، ندوة صحفية لتقديم تقريرها الخاص بنتائج مراقبة تمويل الحملة الانتخابية الرئاسية السابقة لأوانها في دورتيها الأولى والثانية والتشريعية لسنة 2019 وبمالية الأحزاب.

 وخلال هذه الندوة أكدت دائرة المحاسبات وجود تمويلات مشبوهة خلال الحملات الانتخابية لبعض المترشحين و انتقدت أيضا غياب الشفافية في تمويلات بعض الأحزاب و بعض المترشحين للانتخابات الرئاسية .

وفي الانتخابات التشريعية مثلا قدم 5 أحزاب فقط من مجموع 221 حزبا تقاريرهم المالية السنوية و44 حزبا لم يحترموا مبدأ الدورية و102 قائمة أخلت بضوابط مسك سجل المداخيل والنفقات و17 قائمة لم تضمن حساباتها المالية و16 قائمة لم تصرح بكل أو بعض الأنشطة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}