Menu

وزير التربية׃ في صورة تفاقم أزمة كورونا في تونس فإنّ ''التعليم عن بُعد بالأنترنت مستحيل''


 سكوب أنفو-تونس

أكّد وزير التربية فتحي السلاوتي، اليوم، في تصريح للإذاعة الوطنية، أنّ السنة الدراسية 2020 - 2021 ستتم في أحسن الظروف وذلك بعد اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا في المدارس والمعاهد. 

 

وأفاد أنّ الوزارة مدّدت في العطلة المدرسية بعشرة أيام وكان هذا القرار على مستوى الحكومة وذلك للقيام بعملية تعقيم وتهيّئة أغلبية المدارس.

 

وأضاف وزير التربية أنّه وفي صورة تفاقم أزمة كورونا في تونس فإنّ ''التعليم عن بُعد بالأنترنت مستحيل'' وذلك تكريسا لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص نظرا إلى وجود مدارس ريفية التي لا تصلها الإنترنت.

 واستدرك أنّ التعليم عن بُعد يمكن أن يكون عبر قنوات تلفزية تعليمية معتبرا أنّ اعتماد تلك التجربة خلال السنة الفارطة كانت لها ايجابيات وسلبيات وكشف أنّه خلال شهر جانفي سيتم بعث أوّل قناة تربوية وتعليمية في تونس.


وأفاد أنّ وزارة التربية قامت بتخفيف البرامج في كلّ المستويات لملائمة الحيز الزمني الخاص بالتعليم، وأكّد أنّ الامتحانات الوطنية والعُطل ستتمّ في وقتها المُعتاد. 



وفي سياق آخر، أضاف وزير التربية أنّ في تونس أصبح هناك نوعان من المدرّسين، مدرّسين متحصلين على الإجازة التطبيقية في علوم التربية وتمّ ترسيم مجموعة منهم هذه السنة وانتداب البعض الآخر عن طريق عقود والبقية هم المدرّسين النواب مبيّنا أنّ الإشكال يتمثّل في عدم خلاص أجورهم في شهري ماي وجوان الفارط مؤكّدا أنّ الوزارة ستقوم بخلاص أجورهم في أقرب وقت والاعتمادات متوفّرة في انتظار تأشيرة وزارة المالية. 

  

{if $pageType eq 1}{literal}