Menu

هالة عمران: تحيا تونس جمّع العائلة الوسطية خوفا من تغوّل النهضة وإنفرادها بالحكم


سكوب أنفو – تونس

اعتبرت الناطقة باسم حزب "تحيا تونس" هالة عمران أن بعض الذين التحقوا بالحزب كانوا مجرد "انتهازيين" انضموا للحركة طمعا في السلطة والمناصب.

وقالت عمران خلال حضورها في راديو شمس أف أم اليوم الاثنين 9 نوفمبر 2020، أن هؤلاء الأشخاص تبين أنهم لا يمتلكون "النفس الطويل" من أجل بناء وإصلاح الحزب، فإنسحبوا لعدم قدرة الحزب على تلبية أطماعهم للتقرب من السلطة.

وأكدت المتحدثة، أن تأسيس حزب "تحيا تونس" جاء في ظل تشتت وتفكك العائلة الوسطية، والتخوف من "تغوّل النهضة" واستفرادها بالحكم، وهو ما جعل المؤسسين يتسرعون في إنشاء تركيبة الحزب وهياكله وحتى المؤتمر

بخصوص مصادر تمويل الحملة الإنتخابية لرئيس الحزب يوسف الشاهد، أكدت عمران، أن الحزب قدم لدائرة المحاسبات كل تفاصيل تمويل الحملة الانتخابية، مشيرة إلى أن الشاهد تصدر المترشحين للإنتخابات الرئاسية في تمويل الحملة لأنه قدم كل الأرقام بكل شفافية عكس بعض المنافسين، وفق تعبيرها.

وأكدت عمران أن مصادر تمويل الحزب هي رجال الأعمال ومساندي الحزب والمنخرطين مشددة على أن كل الأرقام موجودة وموثقة، نافية إستعمال إمكانيات الدولة في الحملة الانتخابية الفارطة، حسب تصريحها. 

{if $pageType eq 1}{literal}