Menu

إعلامي ليبي: البعثة الاممية اضطرت استدعاء أشخاص أضروا بليبيا لأن عدم دعوتهم قد تعطّل الحوار


سكوب انفو- تونس

أكد الإعلامي الليبي، أحمد السنوسي، أن المشهد الليبي معقد أكثر مما يبدو عليه، وغير منقسم الى شرق غرب فقط، بل يتجاوزه إلى انقسام الشرق إلى شقيّن بين عقيلة صالح وخليفة حفتر.

وأفاد السنوسي، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الاثنين، على هامش ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس، بأن مجموعة الـ 75 المشاركة بالملتقى، ستعمل على تعيين مجلس رئاسي وحكومة ستؤمن المرحلة الانتقالية التي ستدوم 18 شهرا، حتى موعد انتخابات يختار فيها الشعب الليبي من يمثله سياسيا، على حد قوله.

ولفت الإعلامي، إلى أن البعثة الاممية اضطرت لاستدعاء أشخاص اضروا بليبيا، فقط لأنهم فاعلين على الأرض وعدم دعوتهم قد يضر بالحوار، وفق تصريحه.

وشدّد المتحدّث، على أن الصراع في ليبيا ليس سياسي، بل هو صراع على المال والنفوذ، وتقاسم الغنيمة، قائلا، "تونس لديها عجز في الميزانية، وليبيا لديها فائض وذلك هو مكمن الصراع".

وعن تواصل التدخل الخارجي في ليبيا، قال الإعلامي، إن هناك ضغط أممي من الولايات المتحدة لتحجيم بعض الأصوات، لكن المشكل أن الليبيين أنفسهم من يطلبون المساعدة الخارجية، مؤكدا أن تركيا والامارات وفرنسا لا تزال موجودة على الأرض، على حد إفادته.

وأشاد السنوسي، بموقف تونس وسياستها الخارجية التي اختارت عدم الاصطفاف مع أي طرف على حساب الاخر، وظلّت بمنأى عن التدخلات والاصطفافات، بحسب تعبيره.

ويشار إلى أن ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي تحتضنه تونس قد انطلق اليوم، برعاية أممية، وبمشاركة نحو 75 شخصية ليبية.

 

 

 

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}