Menu

جوهرة التيس / حركة النهضة مشروع يراد أن يكون لصالح شخص الزعيم


سكوب أنفو-تونس

أعلنت القيادية بحركة النهضة، جوهرة التيس اليوم، في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، استقالتها من الحركة.

و قالت "كنت أظن أني أخدم وطني من خلال حركة سياسية تحمل مشروع إصلاح وطني ذي أفق حضاري قوامه المواءمة بين الإسلام والديمقراطية، يؤسس للحكومة الرشيدة داخلها وداخل البلاد، تتم إدارته بطريقة تشاركية شفافة، العلوية فيها للقانون والمؤسسات، فوجدتني في مشروع يراد أن يكون لصالح شخص واحد وحيد مختزل في إرادة الزعيم ومرتهن لمستقبل الزعيم".
 
وأكدت أنّ هامش الفعل السياسي ضاق داخلها ولم يعد العمل داخلها يراكم الالتزام الأخلاقي النضالي لبناء شخصيات تتهيأ لإصلاح البلاد وخدمة العباد، وإنما أصبح استنزافا للرصيد الأخلاقي الذي قادها إلى الانتماء إليها واستنزاف الجهد والطاقة للحفاظ على الحد الأدنى من علاقات الأخوة بينها وبين رفاق الدرب.

وأضافت أن العمل داخل الحركة لم يعد يراكم تجربة في نحت السياسات العمومية المثلى لإصلاح هذه البلاد بل في نحت أساليب ضمان تموقع هذا أو ذاك بقطع النظر عن المضمون.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}