Menu

حسين الديماسي׃فيروس كورونا بريء من تفاقم الأزمة الاقتصادية


سكوب أنفو-تونس

قال الخبير الاقتصادي ووزير المالية الأسبق حسين الديماسي "إننا ارتكبنا العديد من الأخطاء في العشر سنوات الأخيرة في ميدان المالية العمومية ونتمنى أن تكون الأزمة الموجعة سبب للتفكير في الإصلاحات الهيكلية الأساسية التي لم تحصل إلى اليوم".

  وكشف الديماسي، خلال ندوة تنظمها لجنة المالية بالبرلمان للتباحث حول الحلول الممكنة لتجاوز الصعوبات المالية التي يطرحها مشروع ميزانية الدولة لسنة 2021، بمشاركة عدد من الخبراء في المجال المالي، إن أزمة الكورونا ليست هي السبب الحقيقي للمشاكل الاقتصادية التي تعيشها تونس اليوم، مشددا على ضرورة تخفيف نفقات الدعم تدريجيا وإرجاع مكانة نفقات الاستثمار والتنمية. 

بالنسبة للحلول، أوضح الديماسي أن المخرج الوحيد هو "تنضيج النفقات وهي بالأساس حجم الأجور والانتداب في الوظيفة العمومية خاصة أن حجم الأجور في تونس هو في حدود 20 مليار دينار وهو يمثل 16 % من الناتج القومي الخام". 

{if $pageType eq 1}{literal}