Menu

مديونية الدولة/ فاضل عبد الكافي: "دق ناقوس الخطر والوضع أصبح دقيقا جدا"


سكوب أنفو – تونس 

قال الوزير السابق فاضل عبد الكافي بأن ميزانية الدولة ارتفعت منذ سنة 2010 من 18 مليار دينار الى 50 مليار دينار بسبب التراكمات والتسيير في المالية العمومية.
وأضاف عبد الكافي خلال حضوره في حصة "هنا شمس" على شمس أف أم اليوم الخميس 5 نوفمبر 2020، أن الوضع أصبح دقيق في مديونية الدولة ، "بإعتبارنا أصبحنا نقترب من مائة بالمائة من الناتج الخام"، وأن ناقوس الخطر قد دقّ، وفق قوله.

وأشار الوزير الأسبق أنه على وزير المالية في حكومة المشيشي علي الكعلي أن يتخذ قرارا مستعجلا بتعبئة الموارد لخلاص الأشخاص المديونين للدولة خاصة بعد تصريحات محافظ البنك المركزي اليوم بمجلس نواب الشعب، حسب تصريحه.

وقال عبد الكافي أن اتهامات النائب في البرلمان عن ''قلب تونس'' عياض اللومي، حكومة الشاهد بتقديم ضمانات لشركات وطنية، كان الحل الوحيد أمام الحكومة آنذاك ولم توجد أية حلول بديلة اخرى، مشيرا إلى أن الشركات الوطنية قبل الثورة كانت تخرج للأسواق العالمية دون أية ضمانات من الدولة، على حد تعبيره.

كما نفى وزير للتنمية والاستثمار والتعاون الدولي إتهام اللومي حكومة يوسف الشاهد بتزوير الأرقام الإقتصادية في علاقة بعجز الميزانية.

 

{if $pageType eq 1}{literal}