Menu

إخلالات في شفافية الاحزاب والافصاح عن موارد الحملات الانتخابية في تقرير محكمة المحاسبات


سكوب انفو- تونس

قدم الرئيس الأول لمحكمة المحاسبات، لرئيس الحكومة التقرير المتعلّق بالرقابة المجراة على تمويل الحملة الانتخابية الرئاسية السابقة لأوانها في دورتها الأولى والثانية، والتقرير 24 لدائرة الزجر المالي.

وتناول اللقاء بين رئيس الحكومة هشام المشيشي، والرئيس الأول لمحكمة المحاسبات، اليوم الخميس، مجمل الاستنتاجات والملاحظات التي وردت بالتقرير الأول، خاصة فيما يتعلق بالشفافية والافصاح على كل ما هو مورد ونفقة في الحملات الانتخابية.

كما تطرق اللقاء، إلى التقرير لأول مرّة الرقابة على مالية الأحزاب بالتزامن مع القوائم المالية المقدمة لمحكمة المحاسبات، من القائمات التي تقدمت للاستحقاق الانتخابي وعددها 54 حزب من مجموع 227 حزب، وهي نسبة ضعيفة نوعا ما، لذلك تم تناول هذه النقطة حتى تقوم مصالح رئاسة الحكومة بالإفصاح عن شفافية الأحزاب، وتتّخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

كما عرض التقرير الثاني جملة القرارات التي صدرت عن دائرة الزجر المالي خلال الفترة 2012-2019، مشفوعة بجملة من المبادئ العامة في مجال التصرف العمومي.

  

{if $pageType eq 1}{literal}