Menu

محافظ البنك المركزي׃ الناتج الإجمالي المحلي سيكون أواخر السنة ما يقارب -7.2


 سكوب أنفو-تونس

أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي، اليوم، خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، أنه حاول أن يكون واقعيا في تصريحاته حول وضع البنك، خاصة خلال الفترة الصعبة التي تعيشها تونس اقتصاديا، قبل جائحة كورونا وتفاقمها بعد الأزمة.

وأبرز مروان العباسي أنّ المؤشرات الأربعة الأساسية تبيّن أن الناتج الإجمالي المحلي سيكون أواخر السنة بحسب توقعات الاقتصاد والمالية ما يقارب -7.2، قائلا في هذا الإطار ''إن توصلنا لهذا الرقم فهو يعتبر ممتازا بالنظر لانعكاسات جائحة كورونا".

والرقم الثاني المهم هو التضخم الذي يسجل انخفاضا بلغ -5.4 بالمائة، و يأمل أن يصل أواخر السنة إلى حدود 5.7 بالمائة، وهو يعتبر إيجابيا رغم أنّه مرتفع بالنسبة للاقتصاد التونسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}