Menu

لطفي زيتون׃"أغلب مجموعة ال 100 في حركة النهضة يطمحون لمنصب الغنوشي"


سكوب أنفو-تونس

 

 أكد القيادي المستقيل من مجلس شورى حركة النهضة، لطفي زيتون، في تصريح له، اليوم، لإذاعة الديوان، أنّ الحركة شهدت انتكاسة منذ الانتخابات الأخيرة.

وأوضح أن الخطاب داخلها أصبح متشدّدا، مما نتج عنه جملة من الأخطاء السياسية الكبيرة التي يعانون منها تُوّجت بموافقة النهضة على الخروج من الحكم، والضغط على الحكومة من خارجها، متابعا بالقول׃ "وصلنا اليوم إلى مستوى عجز كبير يهدّد البلاد تلخّص في إلغاء قانون المالية، وعدم تمرير قوانين أساسية أخرى، فضلا عن غياب إمكانية إحداث محكمة دستورية".

وكشف لطفي زيتون أن الخلاف داخل النهضة سيُحلّ بطريقتين، إمّا بقاء راشد الغنوشي في رئاسة الحركة ودخوله في صراع مع جزء كبير من النخبة أو ينجح الـ 100 قيادي وتقع حرب أهلية بينهم وفق توصيفه، باعتبار أن أغلبهم يطمحون لقيادة الحركة، مؤكّدا أنه غير معني بذلك.

وأكد في سياق متصل، أن النهضة ستدخل في مرحلة لن تمكّنها من تحقيق الأفضل للبلاد وذلك على المستوى السياسي والاقتصادي.

ويشار إلى أن لطفي زيتون كان قد قدّم بصفة رسمية استقالته من شورى حركة النهضة في غرّة نوفمبر الحالي، واعتبر أن "تونس أهمّ من النهضة".

 

{if $pageType eq 1}{literal}