Menu

وزير المالية للشعب التونسي: ''سامحونا لابدّ أن ندفع الفاتورة ونلتزم بتعهداتنا "


سكوب أنفو- تونس

أكّد وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثماري علي الكعلي، بأن الحكومة السابقة قدّمت العجز في ميزانية الدولة في حدود النقطتينن مشيرا إلى أن محكمة المحاسبات ستقوم بالتقديق اللازم لمعرفة مدى صحة الأرقام المقدمة.

وقال الكعلي، لدى حضوره ببرنامج ''ناس نسمة''، مساء اليوم الثلاثاء، على قناة نسمو،  إن حكومة الفخفاخ  قدّمت ميزانية الدولة لسنة 2020 على أساس نسبة نمو اقتصادي في حدود 3 بالمائة لكن تبيّن منذ الثلاثي الأول وقبل أزمة كوفيد-19 أن هذا التوقع في نسبة النمو كان خاطئا، مضيفا: ''ربما كانوا يتصوروا انو إلي باش يجي بعدهم يصلح الخطأ متاعهم''.

 

وأضاف الكعلي، أن الحكومة الحالية كان بإمكانها تزيين الواقع على غرار ما حصل مع الحكومات السابقة لكنها اختارت المصداقية والشجاعة وكشفت الواقع الاقتصادي الحقيقي للبلاد  دون تجميل، مشيرا إلى أن أمانة الإصلاح مشتركة خاصة وأنّ البلاد غير قادرة على مزيد إغراق القطاع العمومي أكثر.

وتابع بالقول : ''الواقع الاقتصادي الحالي هو نتيجة تراكمات ورغم ذلك  أقول في إطار تواصل الدولة سامحونا بالرغم من أننا لا نتحمل المسؤولية..والفاتورة لازم نخلصوها ونلتزموا بتعهدات الدولة وهذا من باب المسؤولية''.

{if $pageType eq 1}{literal}