Menu

لجنة الإصلاح الإداري تؤكد استكمال العمل على ملف البنك الفرنسي التونسي


 

سكوب انفو- تونس

أكدت لجنة الإصلاح الإداري على استكمال الملفات التي سبق للجنة أن تعهدت بها، خاصة ملف البنك الفرنسي التونسي.

وأجمع أعضاء اللجنة، خلال جلسة عقدتها أمس الإثنين، للنظر في برنامج عملها، على أن مواصلة العمل على ملف البنك الفرنسي التونسي، بما في ذلك جانبه المتعلق باستخلاص الديون المترتبة عن القروض التي أصدرها، تعد أولوية في جدول أعمالها نظرا لصبغته المتأكدة ولتداعياته على المالية العمومية وعلى مصالح الدولة التونسية.

ويشار إلى أن لجنة الإداري، كانت قد عقدت جلسات استماع سرية في الملف المذكور، لكل من محافظ البنك المركزي مروان العباسي، ووزير أملاك الدولة السابق غازي الشواشي.

وفي سياق متصل، ثمّنت اللجنة ما تم إنجازه من اعمال على امتداد الدورة المنقضية، خاصة الملفات التي تم الاشتغال عليها في كنف الجدية والموضوعية، على غرار ملف القمح الفاسد وملف تصنيع الكمامات غير الطبية وملف شبهات تضارب المصالح لرئيس الحكومة السابق وغيرها من الملفات.

واقتراح أعضاء اللجنة، تبويب مختلف المواضيع المزمع تناولها صلب جدول يضم الملفات السابقة، بالتوازي مع فتح إمكانية تفاعل اللجنة مع الملفات الحارقة والمستجدة، بالإضافة إلى مقترح مد اللجنة بملخص أعمالها السابقة والنتائج التي تم التوصل إليها، بخصوص الملف المراد استكمال متابعته ليتسنى لكل الأعضاء الاطلاع عليه.

  

{if $pageType eq 1}{literal}