Menu

الشعب الجزائري يصوت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية


سكوب انفو- وكالات

 صوت 80.66 بالمائة من الناخبين بـ"نعم" على مشروع تعديل الدستور الذي عرض على الاستفتاء، أمس الأحد، وفقا للنتائج الأولية التي اعلن عنها رئيس السلجطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي اليوم الاثنين.

وقال شرفي، في مؤتمر صحفي، إن عملية الاستفتاء جرت على المستوى المطلوب رغم الظروف الصحية الناجمة عن كورونا.

وكان شرفي قد أعلن في وقت سابق أن نسبة المشاركة في الاستفتاء الوطني على التعديل الدستوري كانت في حدود 23.7 %" دون احتساب 900 ألف ناخب في الخارج.

ومن أبرز التعديلات في دستور 2020، هو السماح للقوات المسلحة الجزائرية القيام بمهمات القيام بمهات خارج الحدود في بلد هو الأكبر مساحة في أفريقيا لأول مرة في تاريخ البلاد.

لكن حدّد الدستور مجالات تدخل الجيش الجزائري خارج حدوده "في إطار احترام مبادئ وأهداف الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، أن تشارك في حفظ السلم".

كما تم في التعديلات الجديدة تقليص صلاحيات الرئيس وحماية البلد من الحكم الفردي، هو العنوان الأساسي الذي سوّق به عبد المجيد تبون التعديل الدستوري منذ الإعلان عنه في خطاب القسم في ديسمبر 2019.

أما التغيير البارز فهو إدراج مادة تحديد الولايات الرئاسية في اثنتين (متصلتين أو منفصلتين) ضمن المواد الصمّاء غير القابلة للتعديل، ما يمنع الرئيس من إعادة فتح الولايات بتعديل آخر، كما سبق أن فعل بوتفليقة في 2008 حتى يترشح لولاية ثالثة في 2009. 

{if $pageType eq 1}{literal}