Menu

وزارة التربية/البحث عن صيغة لتدارك الأيام الخمسة التي تمت إضافتها إلى عطلة نصف الثلاثي


سكوب أنفو-تونس

 أعلن مدير عام الدراسات والتخطيط ونظم المعلومات بوزارة التربية، بوزيد النصيري، اليوم، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن اللجان الفنية تعكف على إيجاد الحلول الملائمة لضبط الآليات البيداغوجية اللازمة لتدارك الأيام الخمسة التي تمت إضافتها إلى عطلة نصف الثلاثي الأول حتى يتم استكمال جميع البرامج التعليمية في الموعد المحدد.

 

 وأكد النصيري أن اللجان الفنية بوزارة التربية كانت متوقعة فرضية أن يتم الالتجاء إلى بعض الإجراءات الاستثنائية المتعلقة بسير الدروس والتي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس "كورونا"، الأمر الذي يجعلها مستعدة لكل السيناريوهات التي تخول لها إيجاد الحلول البيداغوجية اللازمة كلما اقتضت الحاجة إلى ذلك.

 

وشدد النصيري على أن خسارة يوم دراسي واحد سيؤثر حتما في السير العادي للدروس، لكن المدرسين يملكون الكفاءات والخبرات اللازمة التي تجعلهم قادرين على تحدي الصعوبات واستنباط الحلول اللازمة لاستكمال جميع البرامج في الوقت المناسب دون أن يؤثر ذلك على التحصيل الدراسي للتلاميذ، وفق تقديره، مؤكدا على أن النسق التعليمي شهد تطورا جيدا خلال الأسبوعين الأخيرين المخصصة للتدارك رغم كل العوائق.

 

وبخصوص إمكانية الإلتجاء إلى تغيير رزنامة العطل السنوية المقبلة، أكد بوزيد أن هذا الأمر غير مطروح 

{if $pageType eq 1}{literal}