Menu

ملتقى أممي/ سميرة الشواشي تعرف بتجربة البرلمان في تشريك المرأة في العمل السياسي


سكوب أنفو-تونس

أشرفت السيدة سميرة الشواشي، النائب الأوّل لرئيس مجلس نواب الشعب، اليوم، بقصر باردو على افتتاح أشغال المؤتمر الدولي المنعقد عن بعد، بمناسبة الاحتفال بالذكرى 20 لاعتماد قرار مجلس الأمن عدد 1325 حول المرأة والسلام والأمن تحت شعار "وجھات نظر متقاطعة حول دور البرلمانیین في تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1325".

وكشفت الشواشي الجهود الذي يبذلها مجلس نواب الشعب من أجل تعزيز الحقوق التي اكتسبتها المرأة وذلك عبر ما أصدره من تشريعات على غرار القانون عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 والمتعلق بالانتخابات والاستفتاء الذي أقرّ مبدأ التناصف العمودي والقانون عـــدد 7 لسنة 2017 الذي عدّل القانون عدد 16 لسنة 2014 ، مضيفا مبدأ التناصف الأفقي، والقانون الأساسي عـدد 58 لسنة 2017 المؤرخ في 11 أوت 2017 المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة الذي يُعَدّ مكسبا حقيقيا للمرأة من حيث انه قانون شامل تضمّن إدراج مفهوم "العنف السياسي" (بالفصل 18 منه)، إلى جانب القانون الأساسي عدد 15 لسنة 2019 المتعلق بالقانون الأساسي للميزانية الذي كرّس مقاربة النوع الاجتماعي.

 

وفي سياق متصل، أشادت النائب الأوّل لرئيس مجلس نواب الشعب، بنجاح تجربة "مجموعة النساء البرلمانيات " التي تم تكوينها صلب مجلس نواب الشعب.

وأكّدت في ختام كلمتها دعم مجلس نواب الشعب لكافّة الجهود الأمميّة والدّوليّة لفائدة المرأة، وعبّرت عن أملها تسويق تجربة المجلس لفائدة المرأة العربيّة والإفريقيّة وفي الدّيمقراطيّات النّاشئة لتعزيز مشاركتها في مختلف أوجه التميّز وبصفة خاصّة في العمل السّياسي.

ويلتئم هذا المؤتمر بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وھیئة الأمم المتحدة للمرأة، بمشاركة برلمانیين من مختلف اللجان منها لجنة المرأة، ولجنة التشريع العام، ولجنة الحقوق والحربات ولجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانین البرلمانية والقوانین الانتخابية، إلى جانب ضیوف من خارج تونس على غرار الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي وبرلمانيين من فنلندا ومن ألمانيا.

  

{if $pageType eq 1}{literal}