Menu

لجنة المالية بالبرلمان/ إمكانية الذهاب نحو السيناريو اليوناني في النصف الثاني من سنة 2021


سكوب أنفو-تونس

 

كشف مقرر لجنة المالية في مجلس نواب الشعب، فيصل دربال، في تصريح له، اليوم، لإذاعة اكسبراس، أن الوضع الاقتصادي في تونس صعب، قائلا:" سنكون في طريق الإفلاس إذا لم تتمكن الدولة من اتخاذ إجراءات جذرية".

وأكد دربال ضرورة تكريس ثقافة العمل ودعم واصلاح المؤسسات العمومية للنهوض بالاقتصاد التونسي، مشيرا إلى أنه: "قد تتمكن الدولة من صرف الأجور خلال الأشهر المقبلة إلا أنها لن تكون لها قيمة في صورة عدم وجود المستلزمات الضرورية على غرار الدواء والغاز".

ورجح مقرر لجنة المالية حدوث السيناريو اليوناني في النصف الثاني من سنة 2021 في صورة تواصل الوضع الاقتصادي الحالي، مؤكدا ان الميزانية التعديلية لسنة 2020:"لن تنهض بالاقتصاد بل ستترك الحكومة في ورطة كبرى خاصة ستظهر تداعياتها على ميزانية2021 ".

ولعل أبرز مؤشرات الوضع الاقتصادي الحرج الذي تعيشه تونس هو وصول العجز التجاري إلى ال 14.9 بالمائة وتجاوز القروض الـ 11 مليار دينار إلى 21.5 مليار دينار هذا بالإضافة الى الانكماش الاقتصادي الذي بلغ نسبة 21.6 في المائة خلال الربع الثاني من السنة الحالية.

تجدر الإشارة أيضا إلى أن عدم تمكن الدولة من توفير السيولة للمؤسسات الاقتصادية أدى الى فقدان 161 ألف موطن شغل وإفلاس أكثر من 1000 مؤسسة اقتصادية في المقابل ارتفعت مصاريف الميزانية ب 4.5 مليار دينار.

  

{if $pageType eq 1}{literal}