Menu

العجبوني: " نحن أقرب إلى السيناريو اليوناني ولا يمكن لأي طرف سياسي اخراج البلاد من أزمتها"


سكوب أنفو- تونس

قال النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، إنّ تراكم الوضعيات الاقتصادية السابقة، هو سبب وصول الاقتصاد الوطني للازمة التي عليها اليوم .

وأضاف العجبوني، خلال حضوره ببرنامج "90 دقيقة" ، اليوم الثلاثاء، بأنه لا حكومة بعد الثورة قامت بإصلاحات جوهرية وفعّلتها، وفق قوله، مشيرا إلى ان تلك التراكمان أصبحت كلفتها عالية اليوم .

وتابع العجبوني بالقول" نحن اليوم اقرب الى الافلاس والسيناريو اليوناني ..إلا اننا لسنا عضو في الاتحاد الاووبي ليضخ 200 مليار اورو في ظرف سنتين ويخرجنا من الازمة ".

واعتبر العجبوني، أن كلّ المشاكل اليوم هيكلية زادها الوضع الصحي الاستثائي وجائحة كورونا ، موضحا إلى أن تلك المشاكل بحاجة إلى حلول هيكلية لكل القطاعات وهو ما دعا إليه التيار ضمن مبادرة لحوار وطني يجمع مختلف المكونات السياسية والبرلمانية "على الاقل"، على حدّ قوله,

ومضى قائلا " لا يوجد أي طرف سياسي اليوم قادر على الخروج بالبلاد من أزمتها الاقتصادية ".." تونس اليوم بحاجة لنجاعة سياسية ",

{if $pageType eq 1}{literal}