Menu

وفاة طفلة الـ10 سنوات في شجار بين حيّين بالزهراء


سكوب أنفو- تونس

شهدت منطقة برج الوزير التابعة لمعتمدية الزهراء من ولاية بن عروس في الليلة الفاصلة بين أول أمس الثلاثاء وأمس الأربعاء، نشوب شجار عنيف بين مجموعة من متساكني حيّين بالمنطقة تحول إلى فوضى عارمة وحالة من الرعب، وقد تواصل إلى حدود أمس وكان من تداعياته وفاة طفلة لم تتجاوز العاشرة من عمرها.

وأفاد والي بن عروس، علي سعيد، في تصريح اعلامي ،  صباح اليوم الخميس ، أن حالة الوفاة المسجلة حصلت حسب المعطيات الأولية بسبب حالة الهلع والخوف التي أصابت الطفلة التي كانت رفقة والدتها خلال المناوشات لتفقد خلالها وعيها ويتم نقلها الى المستشفى إلا ان المنية سارعتها فتوفيت على عين المكان.

ووفق شهود عيان، فقد تطورت الأحداث بشكل متسارع وانطلقت من شجار عادي بين مجموعة من الشبان، لتتحول إلى صراع شارك فيه قرابة 800 شخص من الحيين واستعملت فيها الحجارة والأسلحة البيضاء والشماريخ مما سبب حالة من الرعب.

ووفق مصدر أمني، فقد تعهد أعوان فرقة الشرطة العدلية بحمام الأنف بالبحث في القضية بعد إنابة عدلية للكشف عن ملابسات الاحداث والوفاة المسترابة للطفلة وذلك دقائق قليلة بعد وصولها إلى المستشفى.

وقد تم إيقاف 9 شبان من المشاركين في احداث العنف ووضعع 11 اخرين في سجل المفتش عنهم.

 

{if $pageType eq 1}{literal}