Menu

اتفاقية عمال الحضائر/اتحاد عمال تونس يصفها بالظلم والقهر ويدعو إلى التراجع عنها


 سكوب أنفو-تونس

 دعا اتحاد عمال تونس، في بيان له اليوم، إلى التراجع عن الاتفاقية المبرمة بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة لتسوية وضعية عمال الحضائر، معتبرا أن هذه الاتفاقية "ظلمت شريحة هامة من عمال الحضائر وفي باطنها قهر وتعد على الآلاف منهم".

 

واقترح الاتحاد إجراء تحويرات على هذه الاتفاقية "ترضي جميع الأطراف وتعطي لكل ذي حق حقه بعيدا عن الاتفاقيات والصفقات المشبوهة وتضارب المصالح"، داعيا إلى العمل ببعض الاستثناءات كاعتماد تاريخ المباشرة وعامل السن والحالة المدنية والحالة الاجتماعية وحاجة الإدارة لهذا العون.

 

ودعا إلى تشريك جميع الأطراف الاجتماعية دون استثناء "للخروج من مأزق ملف عمال الحضائر"، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي والأمني ليس في حاجة لتحرك الشارع وإلى أن ما يحدث في عدة ولايات إبان صدور الاتفاقية دافع لإثارة الفوضى.

 

يذكر أن الحكومة والاتحاد العام التونسي الشغل وقعا الثلاثاء الماضي اتفاقا يقضي بتسوية ملف عمال الحضائر وانتداب 31 ألفا منهم بالوظيفة العمومية، وذلك بإشراف رئيس الحكومة، هشام مشيشي والأمين العام للاتحاد، نورالدين الطبوبي.

 

وتهم الاتفاقية، التي تولى توقيعها كل من وزير الشؤون الاجتماعية، محمد طرابلسي، والأمين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية حفيظ حفيظ، عملة الحضائر الجهوية المدرجة قائمتهم بقاعدة بيانات الوزارة المكلفة بالتنمية وعمال الحضائر الفلاحية المسترسلة والمدرجة بقاعدة بيانات وزارة الفلاحة. 

{if $pageType eq 1}{literal}