Menu

آخرها حادثة قطع رأس أستاذ...أبرز الاعتداءات الارهابية بفرنسا


سكوب أنفو- مروى بن عرعار

على مدار سنوات مضت، شهدت فرنسا العديد من الهجمات الارهابية التي أودت بحياة العشرات، و التي تم تنفيذها بطرق مختلفة سواء من قبل أفراد أو جماعات و كان آخرها هجوم يوم أمس الذي أودى بحياة رجل باريسي تم قطع رأسه من مراهق يُرجح أن يكون شيشانيا، وفق لمعلومات أولية للشرطة الفرنسية

تفاصيل الاعتداء:

الهجوم، الذي وصفته السلطات الفرنسية بالارهابي، جاء بعد أن أقدم القتيل و هو أستاذ تاريخ على عرض صور كاريكاتيرمسيئة  للنبي محمد خلال حصة تدريس، ليوجد بعد ذلك مقطوع الرأس قرب مدرسة للصفوف المتوسطة حيث كان يعمل المدرس في "كونفلان سانت اونورين"، على بعد قرابة 30 كلم شمال غرب باريس.

قضى المشتبه به، البالغ من العمر 18 عاما برصاص الشرطة، التي أعلنت بدورها في وقت لاحق اعتقال 9 أفراد يُشتبه في علاقتهم بالمهاجم و تم فتح بحث تحقيق فوري في الحادثة.

رسوم كاريكاتير :

جاء هذا الهجوم بعد 3 أسابيعمن هجوم بآلة حادة نفذه شاب باكستاني يبلغ 25 عاما أمام المقر القديم لـ مجلة شارلي ايبدو الساخرة ، أسفر عن إصابة شخصين بجروح بالغة.

وقال منفذ الاعتداء للمحققين إنه قام بذلك ردا على إعادة نشر "شارلي ايبدو" للرسوم الكاريكاتورية الساخرة من النبي.

و قد أسفر الهجوم الذي نفذه 3 أشخاص على مقر مجلة شارلي ايبدو بباريس في 7 جانفي 2015 عن مقتل 15 شخصا و إصابة عدد آخرين، كردّ على نشر المجلة لرسوم مسيئة للنبي محمد.

اعتداءات دموية :

هجمات باريس:

 في شهر نوفمبر2015 ، طالت باريس سلسلة هجمات تعد أكثر دموية تبناها "داعش" وتسببت في مقتل 130 فرنسيا وإصابة 413 آخرين.

ويعد الهجوم الإرهابي هو الأسوأ في تاريخ البلاد الذي بدأ بتفجير 3 إرهابيين ملعب في فرنسا ثم إطلاق نار في مقاهٍ ومطاعم وإطلاق رصاص على الفرنسيين في مسرح باتكلان.

حادثة الدهس بنيس:

دهس شخص يدعى  محمد لحويج بوهلال، بشاحنة كان يقودها حشود المحتفلين بعيد فرنسا الوطني  وأسفر الهجوم عن مقتل 87 شخصا وإصابة 434 آخرين، وتبنى "داعش" الهجوم فيما بعد.

 

حادث الشانزليزيه:

شهد شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، في 20 أفريل 2017،  عملية إطلاق نار أسفرت عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.

 

الهجوم على متحف اللوفر:

وفي 4 فيفري 2017، أصيب جندي فرنسي بإصابات خطيرة أمام متحف اللوفر خلال حادث طعن من قبل إرهابي بسكين.

وأعلنت السلطات الفرنسية أن الحادث إرهابي وأن منفذ الهجوم الذي تم توقيفه كان يحاول اقتحام المتحف.

 

هجوم مدينة تريب:

شهدت بلدة "كاركاسون" بمدينة تريب الفرنسية جنوب غربي البلاد، في 23 مارس 2018، قيام إرهابي باحتجاز رهائن في محل تجاري ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين.

وكشفت السلطات الفرنسية أن منفذ الهجوم يدعى رضوان لكديم سرق سيارة وقتل 3 أشخاص واتخذ رهائن، وقامت الشرطة بتصفية الإرهابي، وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الحادث

حادث ستراسبورغ:

في 12 ديسمبر/ 2018، شهدت مدينة ستراسبورغ الفرنسية حادثا مأساويا، حيث أطلق مسلح النار على مارة وسط المدينة في سوق لعيد الميلاد، وأسفر الحادث عن سقوط 4 قتلى و12 مصابا، قبل أن يلوذ القاتل بالفرار.

طرد مفخخ في مدينة ليون:

تعرضت فرنسا بتاريخ 24 ماي 2019، لهجوم بطرد مفخخ في مدينة ليون، و التي تعتبر أكبر المدن الفرنسية،وأسفر عن إصابة 13 شخص، و قالت الشرطة الفرنسية آن ذاك بأنه يحتوي على مسامير وتم زرعه أمام مخبزة عند مفترق شارعين.

حادثي طعن في ليون و مرسيليا:

فى 31 أوت 2019، أسفر حادث طعن في مدينة ليون عن مقتل شخص و إصابة 8 آخرين، و تم إيقاف شخص و تصفية رجلين إثنين من بل الشرطة الفرنسية.

بعد حادثة ليون بأقل من شهر، و تحديدا في فى 6 سبتمبر، تعرضت فرنسا لحادث طعن جديد  أمام مدرسة بمرسيليا، نتج عنه إصابة امرأتين، و أوقف شخص يُشتبه في تنفيذه للعملية. 

{if $pageType eq 1}{literal}