Menu

منصات التواصل الاجتماعي تنقل غضب القاهرة من لجوء حماس وفتح إلى تركيا لعقد المصالحة


سكوب أنفو – وكالات 

قال مصدر دبلوماسي مصري أن حقيقة أن السلطة الفلسطينية خلقت مسافة من التناقض أو ما يمكن وصفه بالخلاف مع مصر، وهي المسافة التي جاءت على أثر خطوة جعلت القاهرة تتفاجأ منها.

وأشار هذا الدبلوماسي بحسب عدد من منصات التواصل الإجتماعي التي نقلت تصريحاته أن السبب وراء هذا الانطباع هو لجوء السلطة الفلسطينية إلى تركيا مع حركة حماس من أجل عقد مباحثات المصالحة السياسية بينهما معها، الأمر الذي أصاب القاهرة بالقلق.

وأوضح هذا الدبلوماسي في حديث معه نقلته بعض من المواقع العربية خلال الساعات الماضية إلى أن القاهرة لم تحصل حتى الآن على أي تفسيرات منطقية بشأن لجوء الرئيس محمود عباس إلى تركيا للقيام بهذه الخطوة للمصالحة، موضحا في ذات الوقت إن مصر تعتبر تنظيم والاشراف والعمل على إنجاح المحادثات بين حماس وفتح بمثابة خطوة مهمة ودقيقة لها، وهو ما أغضبها من لجوء السلطة لهذه النقطة والتباحث مع حركة حماس في تركيا.

وأعرب هذا الدبلوماسي في ذات الوقت عن قلقله وقلق مصر من التطورات الأخيرة لأنها حريصة على استقرار المنطقة الفلسطينية. وبحسب بيان الدبلوماسي المصري، يتعين على الفلسطينيين القيام بخطوة ضخمة تجاه مصر في الفترة المقبلة، لأنها تتابع الوضع بقلق كبير. 

{if $pageType eq 1}{literal}