Menu

سمير ديلو: ترشح راشد الغنوشي للإنتخابات الرئاسية سابق لأوانه.


سكوب أنفو – تونس

قال النائب في البرلمان عن حركة النهضة سمير ديلو أن الأعضاء الممضيين على الرسالة الأخيرة المنادية بالتداول على رئاسة الحركة تمت معاقبتهم بعدم الحضور في إجتماع المكتب التنفيذي.

وأضاف ديلو خلال مداخلة هاتفية على شمس أف أم اليوم الخميس 15 أكتوبر 2020، أنه لم يتم التفاعل بشكل إيجابي مع الرسالة، لافتا النظر إلى أن هناك ضغوطات على بعض القيادات بالحركة على المستوى الجهوي لحد تهديدهم بإيقافهم وعزلهم، على حد تعبيره.

وأكد النائب أنه كان من الأجدى النقاش حول ما ورد في الرسالة لإيقافها أو إنكارها بدلا من التوجه للضغط على الأشخاص، معبرا عن أسفه لتصريحات بعض الأطراف التي لم تراعي الاخوة معتبرا أن " الوضع الديمقراطي الداخلي لحركة النهضة مترد"، وفق تصريحه.

وبخصوص إمكانية ترشح رئيس الحركة راشد الغنوشي للإنتخابات الرئاسية 2024، رفض سمير ديلو التعقيب على المسألة معتبرا ذلك حدث سابق لأوانه، وفق تقديره.

وأفاد القيادي بحركة النهضة أن ''الغنوشي مواطن ومسؤول ومن حقه كغيره الإعلان عن ترشحه في الوقت والمكان اللذان يراهما مناسبين''، مشيرا إلى المسألة حاليا غير مطروحة صلب الحركة، معتبرا ذلك شأن شخصي للغنوشي، وفق تعبيره. 

{if $pageType eq 1}{literal}