Menu

بن علية: سنلجأ للحجر الشامل عند تفاقم الوضع الوبائي وتجاوز المرضى لطاقة الاستيعاب


سكوب انفو- تونس

أكدت الناطقة باسم وزارة الصحة نصاف بن علية، أن اللجنة العلمية لم تقترح الحجر الصحي الشامل، مبينة، مشدّدة على أن اللجنة ستقترح أي إجراء من شأنه التقليص في انتشار الوباء.

وأوضحت بن علية، خلال حضورها ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الأربعاء، أنه سيتم اقتراح الحجر الشامل في حال تفاقم الوضع الوبائي، وفاقت عدد الحالات طاقة استيعاب المنظومة الصحية، وفي حال عدم الالتزام بالإجراءات المعتمدة، أي إذا أصبح الوضع كارثيا، على حد تقديرها.

وبيّنت المتحدثة، أنه تم اقتراح الحجر الشامل على المستوى العالمي مع بداية ظهور الوباء، على اعتقاد أنه ستتم السيطرة في فترة وجيزة على الوباء والقضاء عليه، لكنه لم تتم السيطرة واستمر الوباء في الانتشار، بحسب قولها.

وأفادت بن علية، أنه من غير الممكن العودة للحجر الشامل وشلّ الحركة الاقتصادية والاجتماعية التي ستكون لها تأثيرات سلبية على الوضع الصحي، مؤكدة أن الفيروس فرض على الجميع معادلة صعبة، ولابدّ من فرض إجراءات تساعد على التقليل من انتشاره وخفض حدّته خاصة على الفئات الهشة من كبار السن والحوامل والحاملين لأمراض مزمنة، وفق تعبيرها.

ولفتت الناطقة باسم الوزارة، إلى أن الوباء سيتواصل تقريبا من سنتين إلى ثلاث، وإلى حين اكتشاف لقاح ناجع وفعّال له، مشيرة، إلى أنه لابدّ من إصابة 70 بالمائة من سكان العالم به للحديث عن توقف انتشاره، واكتساب مناعة جماعية ضدّه، والتي لم تثبت إلى اليوم إن كانت مناعته مستدامة أو متجدّدة، لذلك من غير المعقول أن تظل بلدان العالم مغلقة في ظل ضبابية عن موعد نهاية الوباء فعليا، وفق تصريحها. 

{if $pageType eq 1}{literal}