Menu

القصرين: بلدية سبيطلة غير مسؤولة عن تنفيذ قرار الهدم الذي راح ضحيته مواطن


 سكوب أنفو –تونس

أكدت نائبة رئيس بلدية سبيطلة من ولاية القصرين ربيعة التوتي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم، أن بلدية المكان غير مسؤولة عن تنفيذ قرارات الهدم المنفذة فجر اليوم بعدد من الأكشاك الفوضوية المقامة بالقرب من السكة الحديدية والتي راح ضحيّة أحدها مواطن كان نائما داخل كشك على ملك ابنه أثناء تنفيذ قرارات هدم وفق تصريحها.

وأكدت التوتي أن البلدية لم تصدر قرارات بتنفيذ الهدم، بل الوالي، محمد سمشة، هو من أمر بتنفد الهدم وخصّص آلة جارفة وعونا للغرض، مضيفة أن بلدية سبيطلة اتخذت القرار بالهدم ولكنها أجلت تنفيذه الى وقت لاحق بعد أن تفطن أصحاب الأكشاك لذلك، غير أن الوالي نفذ القرار.

يشار إلى أن هذه الحادثة قد خلفت حالة من الاحتقان والغضب في صفوف أهالي المتوفي ومتساكني حي السرور بسبيطلة أين يقطن، حيث أقدموا على غلق الطرقات الفرعية بالمنطقة مع غلق المحلات التجارية وخلع بعضها ونهبها، وتشهد المدينة حاليا تمركزا لوحدات الأمن والجيش الوطنيين بالقرب من المنشآت العمومية وبعض الفضاءات التجارية التي تعرضت للنهب والسرقة، كما تم صباح اليوم فتح بحث تحقيقي من اجل القتل العمد ضد كل من سيكشف عنه البحث في الحادثة. 

{if $pageType eq 1}{literal}