Menu

بعد انتخاب رضا شرف الدين رئيسا لها: 7 استقالات من الكتلة الوطنية


سكوب انفو- تونس

أعلنت النائب مريم اللغماني، أن الاستقالات من الكتلة الوطنية بلغ 7 استقالات مؤكدة، مشيرة إلى أن العدد قابل للارتفاع.

وأوضحت اللغماني، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، أنّ سبب الاستقالات رفض للإجراء الذي وصفته بغير القانوني الذي قام به نائب رئيس الكتلة رضا شرف الدين، لافتة إلى الاجتماع الذي قام به رضا شرف الدين بسوسة وانتخابه رئيسا جديدا للكتلة.

واعتبرت النائب، أن الاجتماع مخالف للنظام الداخلي للمجلس، تحديدا للفصل 11 الذي ينصّ على أنّ الدعوة للاجتماع تتمّ من قبل رئيس الكتلة أو ثلثي الأعضاء مكتملي العضويّة، وللفصل 12 الذي يفرض وجوب اصدار الدعوة قبل 48 ساعة على الأقل من عقد الاجتماع، على حد قولها.

واتهمت اللغماني، نواب النهضة بالوقوف وراء الدعوة للاجتماع الذي ترأسه شرف الدين، قائلة، "نور الدين البحيري والسيد الفرجاني حثا بعض النواب من الكتلة الوطنية على حضور الاجتماع".

واستنكرت النائب، قرارا مكتب المجلس القاضي بإقرار شرف الدين رئيسا للكتلة الوطنيّة، رغم عدم اكتمال النصاب في تركيبته، بعد انسحاب ممثلي كتلة الإصلاح والكتلة الديمقراطية بسبب المرسوم 116، وتغيّب ممثلة كتلة الحزب الدستوري الحر بسبب الحجر الصحّي، وإلى أنّ ذلك يجعل النصاب غير مكتمل والقرار المتخذ خلاله غير قانوني، بحسب تصريحها.

وأوضحت المتحدثة، أن نواب الكتلة الوطنيّة ليسوا مع بقاء حاتم المليكي أو ضد ترؤّس شرف الدين للكتلة، لكن مع ان تتم كافّة الإجراءات بصفة قانونيّة وتكون ذات مشروعيّة، مفيدة بأنه سيتم التوّجه للقضاء الإداري للفصل في المسألة، وفق إفادتها.

ويشار إلى أن الكتلة الوطنية، قد أعلنت عن انتخاب رضا شرف الدين رئيسا لها، فيما اتهمه حاتم المليكي بالانقلاب عليه فضلا عن طعنه في قانونية الاجتماع، فيما أعلن استقالته في وقت لاحق من الكتلة والتي عقبتها استقالات أخرى. 

{if $pageType eq 1}{literal}