Menu

رجل الأعمال وصهر شقيق الرئيس الأسبق بن علي: "لسنا مخادعين ولسنا فاسدين "


 سكوب أنفو –تونس

دعا الرئيس السابق لمنظمة الأعراف هادي الجيلاني في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك وجهها للحكومة اليوم إلى سحب القضايا الموجهة ضد عائلته.

وقال رجل الأعمال:" أطلب منكم ترك هذه القضايا الخيالية، لسنا مخادعين ولسنا فاسدين"،  مؤكدا في التدوينة أن عائلته قامت بخدمة تونس بصدق ومحبة وتضحية لعدة أجيال وفق تعبيره.

 في هذا السياق أطلق الهادي الجيلاني صيحة فزع:" حرروا ابنتي زهرة وأحفادي من هذه القائمة السوداء، الفاضحة والظالمة واللاإنسانية والمخجلة لصورة تونس بالخارج، دعونا نعيش في هدوء واتحاد خلال السنوات المتبقية لي".

 

وأشار الهادي الجيلاني في الرسالة التي وجهها للحكومة إلى ما قدمه من أعمال من أجل تونس:" لقد أعطيت حياتي وطاقتي لبلدي ولم أعد أرغب في شيء، لأنني حصلت على كل شيء بفضل الله" مؤكدا حصوله على الاعتراف الوطني، المغاربي المتوسطي والعالمي على المجهودات التي قدمها لتونس:" لا أحد يستطيع أن يأخذ مني أو يمحو تاريخي " إلا أنه وبحسب رسالته لا زال ينتظر إنصاف عائلته المغتربة المتهمة بقضايا فساد.

 وللتذكير الهادي الجيلاني هو رجل أعمال وصهر بلحسن الطرابلسي شقيق ليلى الطرابلسي وهو أيضا صهر شقيق الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي سفيان بن علي. تقلد الجيلاني عدة مناصب بالإضافة إلى ترأسه منظمة الأعراف، على غرار رئيس اتحاد عمال المغرب العربي، رئيس الكنفيدرالية الإفريقية للعمال ورئيس المنظمة الدولية لأصحاب العمل.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}