Menu

حادثة قرقنة:"حراقة" مفتش عنهم منذ2017 ؟


 

 سكوب انفو-زهور المشرقي

  قالت مصادر مُطّلعة لسكوب انفو ان عمليات البحث عن المفقودين في حادثة  قرقنة  من ولاية صفاقس ستتوقّف  بعد أيام فقط   باعتبار  انه تم  انتشال الجثث التي وقع الاعلام عنها  من قبل العائلات  وجثث  اخرى ، وأضاف  ان  اولى التحقيقات التي قامت بها وزارة الداخلية حصرت العدد  الجملي   للمجتازين الذين كانوا على متن المركب المنكوب في180 شخصا .

  وقال ذات المصدر  ان أولى الأبحاث للنّاجين من الفاجعة  كشفت  بالأسماء والدلائل عن الشبكة المختصة في  "الالقاء" بشباب  تونس في  عرض البحر  بقيمة 2000دينارا  وهم من ابناء  قرقنة وسيدي منصور  ويعملون بحارة وحراقة غير انه لم يتم القبض عليهم  رغم إدراج أسمائهم في التفتيش منذ  فاجعة  مركب  قرقنة  في16اكتوبر2017 وفيهم من هو مفتش عنه منذ  ما يزيد عن  3  سنوات .

 وتابع  مصدر سكوب انفو  ان الحرّاقة  استغلوا الغياب الأمني عن  الجزيرة  المذكورة  سالفا منذ  عام  إضافة الى انسحاب مختلف التشكيلات الأمنية  المختصة في التفتيش والايقاف والبحث  لتنظيم  عشرات الرحلات  وفيها من أحبطت وفيها من  نجحت  في الوصول  لمسعاها  غير الشرعي.

 ونذكر  ان نتيجة التحريات الاولية التي أذن بفتحها وزير الدّاخلية المُقال لطفي براهم خلال زيارته  إلى ولاية صفاقس أدّت الى إعفاء عدد من المسؤولين الأمنيين من مهامهم  بسبب ما   سمّي بالتقصير في أداء المهام في جزيرة  يدخلها ما يزيد عن 100شخصا دون ان يتفطن اليهم احد .

 

ونشير الى ان عدد الجثث التي تم انتشالها في عرض سواحل قرقنة  وصلت 80 جثة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}