Menu

تقلص العجز التجاري لتونس مع موفى سبتمبر المنقضي


سكوب أنفو- اقتصاد

تقلّص العجز التجاري لتونس، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2020، بنحو 4711،6 مليون دينار ليصل إلى 10136،5 مليون دينار، بعد ان بلغ 14848،1 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2019، وفق معطيات المعهد الوطني للاحصاء.

وارجع المعهد ، في بيان حول نتائج التجارة الخارجية بالاسعار الجارية لشهر سبتمبر 2020، اصدره اليوم الاثنين ، جزء كبيرا من العجز التجاري إلى العجز المسجل مع الصين ( 4003،7 مليون دينار) وتركيا (1510،7 مليون دينار) والجزائر (1510،2 مليون دينار) وايطاليا (660 مليون دينار) وروسيا (697،1 مليون دينار).

وسجل الميزان التجاري لتونس، حتى موفى سبتمبر 2020 ، فائضا مع عدة بلدان من بينها فرنسا (2562،3 مليون دينار) وألمانيا (801،9 مليون دينار) وليبيا (766،9 مليون دينار).

وتحسنت نسبة تغطية الواردات بالصادرات بـ 4،1 نقطة مقارنة بالأشهر التسعة الأولى من 2019، لتبلغ 73،1 بالمائة مقابل 69 بالمائة في 2019.

وقد تراجعت صادرات تونس، خلال الاشهر التسعة الاولى من 2020، بنسبة 16،6 بالمائة لتبلغ قيمتها 27537 مليون دينار مقابل 33008،4 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2019، وفق "وات" .

ويعود هذا التراجع الى عدة عوامل من بينها انخفاض اداء قطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 18،1 بالمائة والصناعات الميكانكية والكهربائية (20،1 بالمائة) وقطاع الطاقة (28،4 بالمائة) وقطاع الفسفاط مشتقاته (16،5 بالمائة).

وسجلت صادرات قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية ارتفاعا بنسبة 14،2 بالمائة نتيجة الارتفاع المسجل في مبيعات زيت الزيتون الى نحو 1822،6 مليون دينار مقابل 1022،4 مليون دينار.

وانخفضت الواردات، بدورها، بنسبة 21،3 بالمائة لتبلغ قيمتها 37673،4 مليون دينار مقابل 47856،5 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2019، وذلك فعل الانخفاض المسجل في جلّ القطاعات منها مواد التجهيز بنسبة 25،8 بالمائة والمواد الاولية ونصف المصنعة (19،9 بالمائة ).

كما ساهم تراجع واردات المواد الاستهلاكية بنسبة 18،2 بالمائة ومواد الطاقة بنسبة 33،7 بالمائة نتيجة تراجع واردات المواد المكررة ( 2656،8 مليون دينار مقابل 4858،8 مليون دينار) والغاز الطبيعي ( 1811،3 مليون دينار مقابل 2934،3 مليون دينار) في تقلص حجم واردات البلاد. 

وتقهقرت الصادرات، تحت نظام التصدير الكلي، بنسبة 19،5 بالمائة مع موفى سبتمبر 2020 ، مقابل ارتفاع بنسبة 13،6 بالمائة خلال نفس الفترة من 2019. كما سجلت الواردات، تحت نفس النظام، انخفاضا بنسبة 22،8 بالمائة مقابل ارتفاع بنسبة 10،9 بالمائة خلال نفس الفترة من 2019. 

وتبرز نتائج التجارة الخارجية تحت النظام العام ، تراجعا لمستوى الصادرات، نهاية سبتمبر 2020 ، بنسبة 8،4 بالمائة مقابل زيادة 7،6 بالمائة، الى موفي سبتمبر 2019 وانخفضت الواردات بنسبة 20،5 بالمائة مقابل زيادة بنسبة 9 بالمائة خلال نفس الفترة من 2019. 

وسجلت المبادلات التجارية، خلال الاشهر التسعى الاولى من 2020، عجزا تحت النظام العام بقيمة 17679،3 مليون دينار مقابل 23561،4 مليون دينار خلال 9 اشهر الاولي من 2019 في حين سجلت المبادلات التجارية فائضا تحت النظام الكلي بقيمة 7542،8 مليون دينار.

 وانخفض عجز الميزان التجاري، خلال 9 اشهر الاولى من 2020، دون احتساب قطاع الطاقة، الى حدود 6503،4 مليون دينار. علما ان العجز التجاري لقطاع الطاقة بلغ 3633 مليون دينار (35،8 بالمائة من العجز الجملي ) مقابل 5646،9 مليون دينار تم تسجيلها خلال 9 اشهر الاولى من 2019 ، وفق المعهد الوطني للاحصاء.

{if $pageType eq 1}{literal}