Menu

نقابة الصحفيين والجامعة العامة للإعلام: تعديل المرسوم116 يهدد حرية التعبير ويفتح الباب أمام المال الفاسد والمشبوه


سكوب أنفو –تونس

عبرت كل من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والجامعة العامة للإعلام في بيان مشترك نشر اليوم عن رفضهما لمقترح تعديل المرسوم 116/2011 وأشار البيان إلى أن هذا المقترح يتعارض مع: "روح الدستور والتزامات الدولة التونسية في مجال حماية حرية التعبير والإعلام".

بيان النقابة الرافض لهذه التعديلات أكد أن إقرار التصريح وإلغاء مبدأ الإجازة: "سيشرع للفوضى في قطاع الإعلام وسيفتح الباب أمام المال الفاسد والمشبوه لمزيد التغلغل في المشهد السمعي البصري وافساد الحياة العامة وضرب قواعد التنافس النزيه ومبادئ الشفافية والديمقراطية" وفق نص البيان.

وكان مكتب مجلس نواب الشعب قرر عرض مقترح قانون عدد 2020/34 بتنقيح المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 02 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري للمناقشة أمام الجلسة العامة يوم 14 أكتوبر الحالي في الوقت الذي ينتظر فيه أغلب المهتمين والمعنيين بقطاع الإعلام والانتقال الديمقراطي شروع مجلس نواب الشعب في مناقشة مشروع قانون أساسي للسمعي البصري لتعويض المرسوم 116 والخروج من الوضع المؤقت وإرساء الهيئة الدستورية الجديدة للاتصال السمعي البصري.

 

يشار إلى لجنة الحقوق والحريّات بالبرلمان، كانت صادقت يوم 8 جويلية الفارط، بأغلبية أعضائها، على مبادرة مشروع قانون لتنقيح المرسوم عدد 116 لسنة 2011، قدّمتها كتلة ائتلاف الكرامة في شهر ماي الفارط وتضم كتلة ائتلاف الكرامة الان 18 نائبا.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}