Menu

فوزية الغيلوفي׃ إدراج الصحفيين ضمن القطاعات الأربعة المستثناة في جائحة كورونا


سكوب أنفو-تونس

أكدت عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين فوزية الغيلوفي أمس، ضرورة إدراج قطاع الإعلام ضمن القطاعات الأربعة المستثناة (الصحة، الداخلية، الدفاع، رئاسة الجمهورية) وتمتيع أبناءه وبناته بحقوقهم كاملة، باعتبار أن قطاع الإعلام كان في الصفوف الأمامية في مواجهة المعركة ضد وباء كورونا إلى جانب هذه القطاعات، وقد حظي المطلب بموافقة رئيس الحكومة حسب تصريحها.

ويذكر أنه تم استثناء أربعة قطاعات حيوية لتتمتع بكل حقوقها وامتيازاتها وفق منشور حكومي في شهر مارس الفارط جراء فيروس كورونا.

 

وأشارت الغيلوفي، إثر اجتماع أشرف عليه رئيس الحكومة هشام مشيشي بقصر الحكومة بالقصبة، ضمّ ممثلي الهياكل النقابية لقطاع الاعلام وقد حضر اللقاء كل من فوزية الغيلوفي عضو النقابة الوطنية للصحفيين التُونسيين مكلفة بالعلاقات الخارجية، والطيب الزهار رئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف ومحمد العروسي بن صالح المدير التنفيذي للجامعة التونسية لمديري الصحف وسامي الطاهري عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالإعلام، أشارت إلى ضرورة التعجيل بإصلاح الإعلام العمومي وإيجاد حلول لمؤسسات الإعلام المصادر ودعم الإعلام الخاص والحفاظ على ديمومة المؤسسات الإعلامية ومواطن شغل الصحفيين إلى جانب العمل على ملف الصحفيين المعطلين عن العمل والوضعيات الهشة خاصة ممن فقدوا عملهم بسبب أزمة كورونا.

وتم الاتفاق على عقد لقاءات قادمة مع الهياكل النقابية لتناول كل المواضيع المطروحة ودراستها وإيجاد حلول لها.

 

   

{if $pageType eq 1}{literal}