Menu

الحمامي: تم تهويل قضية تضارب المصالح للفخفاخ وقرار اسقاطه كان مقررا منذ البداية


سكوب انفو- وكالات

قال القيادي بحركة النهضة، عماد الحمامي أنّ الأزمة السياسية التي مرتّ بها البلاد وانتهت باستقالة رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ ومنح الثقة لحكومة هشام المشيشي، هي مسؤولية مشتركة بين جميع الأحزاب السياسية.

واعتبر الحمامي، خلال حضوره مساء يوم أمس الخميس في القناة الوطنية الأولى، أنّه كان هناك تسرعا في عريضة سحب الثقة من رئيس الحكومة السابق الياس الفخفاخ.

وشدّد المتحدث، على أنّه قد تم تهويل موضوع تضارب المصالح واستعمال الملف لغاية ما من قبل جميع الأحزاب على غرار حركة النهضة وقلب تونس، منذ أن تم تشكيل حكومة الفخفاخ على حد قوله.

ولفت القيادي بحركة النهضة، إلى أنه لم تصدر أي ادانة قضائية أو ادارية الى حدود اليوم في حق رئيس الحكومة السابق الياس الفخفاخ، منتقدا من جهة أخرى قيام الأخير بإقالة وزراء النهضة في ردة فعل متشنجة، حسب وصفه. 

{if $pageType eq 1}{literal}