Menu

الأسد يصف اتفاق واشنطن مع الأكراد لبيع النفط السوري بالـ"سرقة"


سكوب أنفو- وكالات

وصف الرئيس السوري، بشار الأسد، اتفاق الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا حول استخراج وبيع النفط السوري بـ"السرقة".

وقال الأسد في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الخميس، تعليقا على هذا الاتفاق "هذه سرقة، والطريقة الوحيدة لوقف هذه السرقة تتمثل في تحرير الأرض إذا لم نحررها، لا يوجد أي إجراء يمكن أن يوقفهم عن فعل ذلك لأنهم لصوص، ولا تستطيع أن توقف لصاً ما لم تضعه في السجن أو تردعه بطريقة ما، عبر عزله عن المنطقة التي يستطيع فيها ارتكاب سرقته".

وتابع بقوله: "ينبغي عليك أن تفعل الأمر نفسه مع أولئك اللصوص، ينبغي طردهم من هذه المنطقة. هذه هي الطريقة الوحيدة، وينبغي أن تسيطر الحكومة السورية على كل جزء من سوريا كي يعود الوضع إلى حالته الطبيعية".

وفي شهر أوت الماضي، وقعت شركة أمريكية، اتفاقا مع الوحدات الكردية المسلحة في شمال شرق سوريا، بشأن حقول النفط الخاضعة لسيطرتها.

من جانبها، وصفت وزارة الخارجية السورية الصفقة بالباطلة "لسرقة النفط السوري"، وقالت في بيان : "تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـيات "قسد" وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية". 

{if $pageType eq 1}{literal}