Menu

ريم عبد الملك: عدم إتباع الإجراءات الوقائية من قبل المواطنين سيؤدي إلى " تسونامي"


سكوب أنفو – تونس

قالت الدكتورة المختصة في الأمراض الجرثومية ريم عبد الملك إن الوضع الصحي الذي شهدته البلاد في الأشهر الأولى من سنة 2020 لا يعتبر موجة أولى لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن الموجة القوية هي الحالية وأن "تسونامي" قادمة.

وأكدت عبد الملك خلال مداخلتها على الإذاعة الوطنية اليوم الخميس 1 أكتوبر 2020، أن  في صورة عدم إتباع الإجراءات الوقائية من قبل المواطنين بارتداء الكمامة وغسل اليدين وتجنب الأماكن المغلقة والتجمعات فإن الكارثة حاصلة لا محالة، وفق قولها .

وأضافت عبد الملك أنه لا يمكن إيقاف العدوى عن طريق الهواء إلا بارتداء الكمامة خاصة مع سرعة انتشار الفيروس بسبب انخفاض درجات الحرارة والرطوبة، مؤكدة أن  ارتداء 90 بالمائة من المواطنين للكمامة يساهم بنسبة كبيرة في إيقاف العدوى.

وبينت عبد الملك أن الفيروس سيظل مقلقا لفترة لا تقل عن سنتين وسيبقى لمدة طويلة، لذلك وجب التعايش معه بتطبيق البروتوكول الصحي والإلتزام بالإجراءات الوقائية، على حد تعبيرها. 

{if $pageType eq 1}{literal}