Menu

ما حقيقة الجثة المرمية على الأرض أمام بيت الأموات بمستشفى أريانة؟


سكوب أنفو – تونس

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أمس الإثنين مقطع فيديو لجثة ملقاة على الأرض من أمام بيت الأموات بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة وسيدة تناشد السلط الصحية بالتدخل.

وتدخلت صاحبة الفيديو أسماء الحناشي على راديو إي أف أم اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020، وهي زوجة ابن المتوفية التي كانت مصابة بكورونا لكنها شفيت قبل الوفاة، حيث أوضحت أن حماتها المتوفية كانت تعاني من مرض السكري وضغط الدم والقلب وكانت قد أقيمت في مستشفى الحبيب ثامر بسبب السكري فتم إيوائها في غرفة معزولة مع مريض بكورونا ثم تم نقلها إلى مركز الحجر الصحي في المنزه حيث أكد المسؤولون يوم الجمعة أنها شفيت لكن يوم السبت أعلموا العائلة أنها توفيت ليلة الجمعة فتم نقلها إلى مستشفى عبد الرحمان مامي في اريانة لوضعها في بيت الأموات، وفق تصريحها.

وأكدت الحناشي أن الجثة بقيت ساعة ملقاة في الأرض أمام بيت الأموات، وعندما بدأت في تصوير الفيديو طلبت منها الإدارة الكف عن ذلك وتم إدخالها البيت. 

{if $pageType eq 1}{literal}