Menu

مع تعقد الأزمات السياسية...هل باتت الانتفاضة الثالثة على الأبواب؟


 

سكوب أنفو- وكالات

 تداولت عدد من التقارير الصحفية إمكانية اندلاع انتفاضة ثالثة في الأراضي الفلسطينية، في ظل ما يمكن تسميته بأجواء انعدام الثقة والإحباط بالأراضي الفلسطينة .

وقالت صحيفة تايمز في تقرير لها إلى أن مصادر استخباراتية غربية نقلت في الأيام الماضية رسائل إلى قيادات السلطة الفلسطينية تركز على الحفاظ على الاستقرار في فلسطين ومنع "انتفاضة ثالثة"، وهو ما دفع بـ"نبيل شعث" مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن للتحذير من دقة المشهد السياسي الآن.

اللافت أن الكثير من الأجواء تطالب الأن بضرورة تغيير السياسة تجاه الأحداث الأخيرة، والابتعاد بصورة سريعة عما يمكن وصفه بأجواء خيبة الأمل من قرارات الجامعة العربية.

المثير للانتباه أن هذه المطالب يتم دعمها من قبل قطاع الأعمال الفلسطيني في الضفة الغربية، مشيرة في ذات الوقت إنه يجب على الفلسطينيين أن يفكروا في كيفية استخدام الوضع الجديد لصالحهم، من أجل تعزيز فلسطين والتعامل بشكل أفضل مع أزمات السلطة الفلسطينية.

اللافت أن التليفزيون البريطاني أهتم بهذه القضية، موضحا إن التلويح بخوض انتفاضة ثالثة بات مثل الورقة السياسية التي تستخدمها بعض من الأحزاب أو القوى السياسية للترويج لها، وهو ما يزيد من حساسية هذه القضية.

عموما فإن الحقيقة الواضحة في غمار كل هذا أن الأفق السياسي للكثير من التطورات الجيوسياسية على الساحة الفلسطينية يتصاعد، بصورة باتت لافتة، الأمر الذي يطرح معه الكثير من الأطروحات الايدولوجية السياسية المتداولة الان على الساحة السياسية.

أحمد عزت

 

{if $pageType eq 1}{literal}