Menu

الدورة البرلمانية القادمة/ المنافسة بين عماد الخميري وفتحي العيادي على رئاسة كتلة حركة النهضة


سكوب أنفو- تونس

يتنافس على رئاسة كتلة حركة النهضة للدورة البرلمانية الجديدة، النائبان عماد الخميري وفتحي العيادي، حيث يحسب الخميري على الشقّ النهضوي الموالي لرئيس الحركة راشد الغنوشي، فيما يحسب العيادي على الشقّ المعارض له، بحسب ما نقلته أسبوعية الشارع المغاربي في عددها الصادر اليوم الثلاثاء.

ويشار إلى أن النائب فتحي العيادي من بين المائة قيادي الموّقع على العريضة، المطالبة بتعهد رئيس الحركة راشد الغنوشي بعدم الترشح خلال المؤتمر القادم للحركة.

وفي سياق متصل، أوردت الصحيفة تصريح النائب والقيادي سمير ديلو، القائل بأن تقييم فترة رئاسة نورالدين البحيري للكتلة كان 'سلبيا'، ولابدّ من طيّ صفحته والانطلاق في صفحة جديدة بمقاربة ورؤية جديدة، وفق تعبيره.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}