Menu

بعد مشاركتها في تحالف مع النهضة وقلب تونس.. كتلة المستقبل تتفكّك


 

سكوب أنفو-تونس

أعلن نواب الاتحاد الشعبي الجمهوري عن انسحابهم رسميا من كتلة المستقبل، إثر دخول الكتلة في تحالف برلماني يساند حكومة المشيشي، يضم كل من النهضة ائتلاف الكرامة وقلب تونس.

وأكد النائب المستقيل عدنان بن إبراهيم، في نقطة صحفية بالبرلمان، اليوم الجمعة، أن انضمامهم لكتلة المستقبل كان على أساس تقني وليس سياسي، لكن الكتلة حادت عن مسارها التقني وانخرطت في تحالفات وتوافقات سياسية مع أطراف أخرى هدفها الوحيد التموقع وتحقيق مغانم آنية.

وبيّن بن إبراهيم، أنه بعد انسحاب نواب الاتحاد الشعبي الجمهوري، ونائب مستقل أخر، فضلا عن استقالة أحد النواب اليوم، حسابيا لم يعد هناك وجود لكتلة المستقبل، على حد تعبيره.

يشار الى أن كتلة المستقبل التي تضم 9 نواب، استقال منها ثلاث نواب عن الاتحاد الشعبي الجمهوري وهم عدنان بن ابراهيم وآية الله الهيشري وجمال بوضوافي.

ويذكر أن كتلة المستقبل، انخرطت مؤخرا في تحالف برلماني بين حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة، تم التصويت بمقتضاه على حكومة هشام المشيشي، والاتفاق على العمل والتصويت المشترك داخل البرلمان. 

{if $pageType eq 1}{literal}