Menu

عمر صحابو: سكوت رئيس الدولة عن التهديدات التي طالت موسي ستفقده مصداقيته


سكوب أنفو -تونس

قال الناشط السياسي عمر صحابو، ان رئيس الجمهورية قيس سعيد "سينتهي" لأنه لا يمكن أن يتحمل المنظومة الحالية ولا يملك الأدوات اللازمة للمقاومة، مضيفا، أنه "يريد تقويض النظام السياسي".

واعتبر عمر صحابو أمس الخميس، سكوت رئيس الدولة عن التهديدات التي طالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، ستفقده مصداقيته، وفق قوله.

وأضاف صحابو، أن إمكانية ترشحه للرئاسية كمستقل واردة مؤكدا على عدم انضمامه لقيادات الحزب الدستوري الحر في الوقت الراهن، وفق تصريحه في برنامج "هنا تونس" على إذاعة ديوان أف أم.

الجدير بالذكر، أن عمر صحابو كان قد أعلن عن مبادرة لتجميع القوى الحداثية في البلاد يوم 18 جانفي 2020، بمدينة سوسة من أجل إيجاد حلول لإنقاذ تونس من الوضع الاقتصادي والسياسي الحالي. 

{if $pageType eq 1}{literal}