Menu

اتهمها بالضلوع في قتل الشهيد سامي مرابط: موسي تعتزم مقاضاة رضوان المصمودي


سكوب أنفو-تونس

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنها ستنطلق في إجراءات التقاضي ضدّ القيادي النهضوي ورئيس مركز السلام والديمقراطية رضوان المصمودي، الذي تهجم على عائلة الشهيد سامي مرابط، ووصفهم بـ 'الجهلة'.

وأوضحت موسي، خلال حضوره ببرنامج بوليتيكا على جوهرة اف ام، اليوم الأربعاء، أن المصمودي اتهم الدستوري الحر بالوقوف وراء قتل الشهيد، من أجل المتاجرة بقضيته، على حد تعبيرها.

وقالت رئيسة الحزب، أن "الإرهابيين وأصدقائهم وداعميهم ومموليهم والمتسترين عليهم في تونس، يعتمدون سياسة "غسيل الأدمغة" في محاولة لقلب الطاولة على الوطنيين، وعكس الهجوم عليهم واتهامهم بالعمالة والإرهاب، وترويج ادعاءات كاذبة على غرار اتهام حزبه بالاصطفاف وراء الإمارات والصهاينة، بحسب قولها.

وأكدت موسي، أن حزبها سيقاضي مروجي 'الأكاذيب'، التي يسعون من ورائها لتضليل الناس والتغطية على عمالتهم للخارج وتهديمهم للاقتصاد وتورطهم في الإرهاب، وفق قولها.

وفي سياق متصل، توّجهت راضية المرابط شقيقة الشّهيد سامي المرابط اليوم، برسالة ندّدت فيها نعت القيادي النهضوي رضوان المصمودي عائلتها بـ "الجهلة، إثر مشاركتها في مسيرة ضد الارهاب كان نظمها الحزب الدستوري الحر بقيادة عبير موسي، مؤكدة أن مشاركتها كانت تنديدا بالإرهاب، وأنها لا تنتمي لأي حزب، بحسب توضيحها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}