Menu

في ظل تعاظم التحديات السياسية أمامها....توتر العلاقات بين الفصائل الفلسطينية


سكوب أنفو- وكالات

نقلت تقارير صحفية عن مقربين من عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد عدم رضاه من لقاء ممثلي التنظيمات في تركيا ولاحقًا في قطر.

وأشارت بعض من هذه التقارير أن الأحمد مستاء بسبب تهميشه وعدم الاخذ بالأعتبار للكثير من النقاط السياسية التي يوصي بتنفيذها ، خاصة مضمون الاجتماعات السياسية ومناقشة بعض من القضايا الاستراتيجية الهامة.

ونوهت بعض من هذه التقارير أن الأحمد يرى أن مختلف الاجتماعات التي تنعقد لا رقابة لها عليها ، فضلا عن تخوفه من استغلال حركة حماس السياسي ، لهذه الأجتماعات لأغراض انتخابية ، الأمر الذي يزيد من دقة المشهد السياسي الآن.

ويشير التلفزيون الألماني في تقرير تحليل له إلى دقة المواقف السياسية المتعلقة بهذه الخطوات ، خاصة وأن كافة الشواهد السياسية تشير إلى خطورة الموقف السياسي الحالي وشعور عزام الأحمد بأن بعض من القيادات الفلسطينية المشاركة في هذه الأجتماعات وتحديدا اللواء جبريل الرجوب يحاولون خداعه وعدم إطلاعه على كافة تفاصيل هذه الأجتماعات بأمانه تامة.

وأوضح أحد كبار المسؤولين بالسلطة الفلسطينية إلى أن تصريحات الأحمد ، الذي يعتبر من أبرز القيادات الفلسطينية التاريخية ، تمثل الموقف الرسمي للقيادة الفلسطينية التي تخشى تسلل المصالح الخارجية على الواقع الجيوسياسي لمحادثات المصالحة ، الأمر الذي من شأنه أن يضر باستقرار الحكومة والاقتصاد الفلسطيني.

أحمد عزت 

{if $pageType eq 1}{literal}