Menu

هلال الشابّة يوجه بيانا إستنكاريا لوديع الجريء


سكوب أنفو – تونس

أصدرت إدارة هلال الشابة مساء أمس الثلاثاء بيانا استنكاريا، تضمن انتقادات لاذعة واتهامات خطيرة لرئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء، على خلفية استدعاء رئيس ووكيل النادي للجنة التأديب.

وتضمن البيان هجوما غير مسبوق من إدارة نادي على رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء، متهما إياه باستخدام أساليب ومكائد للإيقاع بالأندية، وبأنه بدأ بتجاوز كل القواعد والمواثيق الرياضية من خلال إرسال دعوتين لرئيس الجمعية العمومية وكاتبها العام للمثول أمام لجنة التأديب والروح الرياضية منتصف نهار الأربعاء، والفريق يستعد لمباراة مصيرية.
وجاء في البيان أن الاستدعاء جاء للتحرير على الرئيس والكاتب العام بخصوص مخالفة الفصل 52 بعد اللجوء إلى محكمة الحق العام للطعن في قرار إيقاف نشاط رئيس النادي الذي أصدرته نفس هذه اللجنة، وهو ما يعني حسب نصّ الإحالة إيقاف المسؤول لمدة عامين وخصم 6 نقاط من رصيد الفريق، وتسليط غرامة مالية بـ 40 ألف دينار وكل ذلك "ليس له من ترجمة في الواقع سوى إفراغ حمم الأحقاد وتسليط براكين التشفّي التي تعتمل في قلب الرجل لاستهداف كيان فريق ومحوه من الوجود من على الخارطة الكروية التونسيّة".
وجاء في آخر البيان " وبناء على هذه المستجدات التي أدركت مستويات خطيرة في علاقة هيكل رياضي بنادي كرة قدم تعلم الهيئة المديرة لهلال الشابة أنها قررت كإجراءات أولية لصون حقوق النادي  القيام بما يلي:
أولا: التشبث بمواصلة المسار القضائي الذي كنا بدأناه إلى حين الحصول على إذن بتكليف خبراء محاسبين للتدقيق في الحسابات الماليّة لجامعة كرة القدم للسنوات الثلاث الماضية، رغما عن كل وسائل الترغيب والترهيب التي استعملها رئيس الجامعة لإثنائنا عن هذا المسعى
ثانيا: مراسلة المكتب التنفيذي للفيفا لإحاطته علما بكل التجاوزات والمظالم التي تستهدف كيان فريق ذنبه أنه مارس حقّه في المحاسبة وفي حريّة الرأي والتعبير

ثالثا: العمل على تكوين لجنة قانونية موسعة ومدعمة بخيرة الكفاءات والخبراء في القانون الرياضي لمقاضاة الجامعة ورئيسها وطنيا ودوليا". 

 

{if $pageType eq 1}{literal}