Menu

كاتب عام جامعة النفط: عقلة وزارة المالية على حسابات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية 'فضيحة'


سكوب أنفو-تونس

وصف الكاتب العام لجامعة النفط، محمد البرني خميلة، عقلة وزارة المالية على حسابات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بـ"الفضيحة".

وأكد خميلة، في مداخلة له على جوهرة أف ام، اليوم الأربعاء، أن هذا القرار من شأنه أن يزيد في تعميق الأزمة التي تمر بها المؤسسة، وسيؤثر سلبا على سير عملها، على حد تعبيره.

وبيّن المتحدث، أن المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية تعاني من صعوبات عديدة منذ سنة 2011، حيث بلغت ديونها المتخلّدة لدى "الستاغ" والشركة التونسية لصناعة التكرير ما يقارب 1800 مليون دينار، وفق قوله.

واعتبر الكاتب العام، أن سنة 2020 ستكون صعبة للغاية على مستوى الإنتاج، ذلك أن نشاط الشركة شهد تراجعا كبيرا، بحسب تصريحه.

ولفت خميلة إلى أن الأمين العام لاتحاد الشغل تعهّد بالتدخل لدى وزارة المالية لمراجعة هذا القرار، بحسب قوله.

ويشار إلى أن وزارة المالية قد نفّذت مؤخرا عقلة على الحسابات البنكية للشركة المذكورة، بسبب تدهور وضعيتها المالية وعدم قدرتها على الالتزام بتعهداتها، تجاه شركائها الأجانب ودفع أداءاتها للدولة.  

{if $pageType eq 1}{literal}