Menu

الشابي واللومي يعانقان "الامل" لبلوغ قصر قرطاج


سكوب أنفو -تونس

تشهد الساحة السياسية خلال هذه الأيام ميلاد حزب سياسي جديد تحت غطاء "الحداثية الجديدة"، وستكون بدايته بعد الاعلان عن توحيد كل من حزب الأمل الذي ترأسه سلمى اللومي وحزب الحركة الديمقراطية لأحمد نجيب الشابي وبعض القيادات من مؤسسي حزب نداء تونس على غرار رضا بالحاج.

ويسعى أحمد نجيب الشابي إلى القيام بعديد الاتصالات من أجل تطعيم الحزب بشخصيات وطنية بالإضافة الى مجموعة من القيادات البارزة وبعض النواب المستقلين بمجلس نواب الشعب.

وذكر أحمد نجيب الشابي في تصريحات إعلامية عديدة، انه "مولوده الجديد"، سيكون ذو توجه وسطي يهدف إلى بناء حزب تقدمي حداثي تحت قيادته.

 وسيعمد الشابي في إطار استراتيجيته، للاستثمار في شعبية الدستوري الحر عن طريق بعض الموالين له اللذين لم يجدوا عائلة وسطية تستجيب لتطلعاتهم. 

{if $pageType eq 1}{literal}